الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 البلوزات طالعة .. والبنطلونات فى النازل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bondo2a
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : مخنوقه
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: البلوزات طالعة .. والبنطلونات فى النازل   السبت يناير 31, 2009 10:27 am

كتب يوسف معاطي

البلوزات طالعة .. والبنطلونات فى النازل

يبدو من العنوان أنّ مقالي هذا عن الأسعار .. لا هذا ليس مقالاً عن الأسعار .. وأحبّ
أن أطمئن في البداية السيّدات اللاتي يرتدين البلوزات والبنطلونات أنّ ارتفاع أسعار الثياب
الحريمي لا يمثّل مشكلة إطلاقاً .. لأنّ الله سبحانه وتعالى من نعمته على النّساء أن
خلق لهن كائنات تسمّى الذكور هم الذين يدفعون ثمن هذه الأشياء للنساء ..
وقد يتصوّر البعض من عنوان المقال .. أنّه مقال رمزي على أساس أنّنا ـ نحن ـ الكتّاب نحبّ
دائماً أن نقول أشياء ونحن نعني أشياء أخرى على سبيل الفلسفة يعني.. والكلام الكبير لا
يصبح كبيراً إلاّ إذا كان يحمل معنيين أو كان لا يحمل أيّ معنى .. إنّما مقالي هذا وبوضوح
شديد عن مساحة الحرّية التي نمارسها ..
ربّما لألفت نظركم إاى أشياء شاهدتموها ولم تستوقفكم فقد انتشرت يا أعزّائي في هذه
الأيّام ظاهرة شبابيّة .. حيث ترتدي الفتيات بلوزات طالعة لفوق خالص كاشفة عن البطن ونصف
الظهر !!
أمّا إذا أسعدك حظّك واضطرت صاحبتنا أن تلتقط شيئاً من على الأرض .. أو حتّى مالت يميناً أو شمالاً
.. تستطيع أن تحدّد بدقّة لفّة كاملة 360 درجة من هذه المنطقة من جسدها .. التي على ما يبدو لم
تعد عورة ولا حاجة .
ويصاحب هذه الظاهرة العجيبة ظاهرة أخرى وهي ظاهرة نزول البنطلونات إلى أسفل بطريقة توحي
أنّ البنطلون لا مؤاخذة ح يقع .. فلا حزام ولا كَمَر ولا حدّ قال لها اقلعي السفالة اللي انتي لابساها دي.
وهكذا .. إذا كانت البلوزة في طلوعها تقدّم لنا مساحة ما مكشوفة من الجسد وإذا أضفنا لها المساحة
الناتجة من نزول البنطلون فكأنّك تحصل على قطعة محترمة من الأرض بوضع اليدّ أعني دون أن تدفع شيئا ..
وإنّي كنت لأتعجّب من المرأة الهنديّة وهي ترتدي الساري الهندي عارية البطن وظللت لفترة طويلة أعتقد..
أنّها نسيت أن تلّف الرداء جيّداً عليها فانكشف وكنت أحاول أحياناً أن أنبّهها بالإشارة طبعاً أنّ بطنها باينة .. ولكن
لغتي الهنديّة لم تسعفني ولغتي الإنجليزيّة لم تطاوعني .. إنّما أن يصبح هذا المنظرمصريّاً ودون خلفيّة
فلكولوريّة فهي مسألة تدعو للدهشة حقّاً .. فلا نساء الفراعنة في مصر القديمة كنّ يمشين عاريات البطون
ولم تسجّل النقوش الفرعونيّة على أيّ من الجدران .. صورة لفتاة ترتدي بلوزة طالعة على بنطلون نازل ..
ربّما باستثناء الصورة الشهيرة للعازفات الثلاث التي تراها في مقبرة الشريف ( نخت ) وبجوارها صورة أخرى
لبنات كثيرات غيرهنّ يتمايلن في خلاعة على الجدران في فيديو كليب فرعوني .. ممّا يؤكّد أنّ الشريف نخت
وهو رجل أعمال فرعوني قديم .. لم يلحق باختراع اسمه السي دي .. ومع ذلك كانت الفتاة المصريّة القديمة
قمّة في الأدب والأخلاق والحشمة .. فماذا حدث لنا ؟!
إنّ فتاة تخرج بهذا الشكل من بيتها لتجلس في مكان عام وتضرب لها حجرين معسّل ـ شيشة ـ يعني أنّ
آباها رآها ولم يتكلّم .. وأمّها ما فتحتش بقّها .. وأخوها ضرب طناش جامد .. ممّا يؤكّد فعلاً أنّ البلوزات طالعة
والبنطلونات في النازل .
حينما فازت إيطاليا بكأس العالم لكرة القدم خرجت النّساء عاريات في الشوارع ابتهاجاً بالنصر الكبير ، وكنت
هناك وقتها وشاركت الشعب الإيطالي فرحته وقد كان لعريهم سبب .. فرحانين بأه .. إنّما احنا بنتعرّى على
إيه ؟ ده احنا واخدين صفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agmadshallah.yoo7.com
 
البلوزات طالعة .. والبنطلونات فى النازل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اجمد شله :: المنتدى العام :: مواضيع ساخنه-
انتقل الى: